عاجل

تقرأ الآن:

مجموعة بورش ترفع من حصتها إلى 35 بالمائة


العالم

مجموعة بورش ترفع من حصتها إلى 35 بالمائة

شركة بورش للسيارات تزيد من حصّتها في مجموعة فولكس فاجن، أكبر منتجٍ للسيّارات في أوربا إلى خمسةٍ و ثلاثين بالمائة. يأتي هذا في ظلّ الأزمة القائمة بين قادة المجموعتين على خلفية رغبة بورش في السيطرة على الوضع.

و إن كانت نسبة خمسة و ثلاثين بالمائة تبقى رمزية إلاّ أنّها تمنح لشركة بورش أغلبية فاعلة في إجتماعات الجمعية لمجموعة فولكس فاغن التي ستصبح فرعا تابعا لبورش وفق قانون الشركات الألماني
و يبقى طموح مجموعة بورش هو شراء أغلبية حقيقية من فولكس فاغن أي خمسين زائد واحد بالمائة.

يأتي هذا بعد أسبوع على إعلان المفوّضية الأوربية إعتزامها إقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الأوربية لإجبار ألمانيا على تعديل القانون المعروف بإسم “قانون فولكس فاغن” الذي يحمي الشركة الألمانية العملاقة من استحواذ شركات أجنبية عليها.
المفوضية الأوربية ترى في هذا القانون إنتهاكاً لقواعد المنافسة الحرّة في الأسواق الأوربية.

المنافسة بين المجموعتين ساهمت في إرتفاع أسهم فولكس فاغن إلى حوالي عشرة بالمائة بينما انخفضت اسهم بورش إلى أقل من إثنين بالمائة.

عشرات آلاف عمّال فولكس فاغن تظاهروا مؤخرا تعبيرا عن رفضهم لسيطرة بورش على مجموعتهم.