عاجل

علق مصرفا موسكو المركزيان تعاملات يوم الأربعاء في منتصف النهار.

وجاء تعليق عمل المصرفين وسط أسوأ تراجع تشهده المصارف الروسية منذ الانهيار الاقتصادي الذي أصاب روسيا عام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين.

وأغلقت المصارف الروسية أبوابها على الساعة الثانية عشرة وعشر دقائق ظهرا.

وقال وزير المالية الروسي أليكسي كودرين:
“نحن نعول على بنوك مثل سبيربنك، فنييشتورغبنك، غازبرومبنك لأنها بنوك كبيرة وتستطيع أن تقرض البنوك الصغيرة والمتوسطة بالسيولة النقدية في مثل هذه الوضعية.

المصارف الروسية التي كانت الحكومة تفتخر بها تراجعت بحوالي ستين في المئة منذ مايو أيار الماضي ، ويرجع بعض المحللين هذا التراجع إلى الأزمة المالية العالمية مع تراجع أسعار النفط الذي تصدره روسيا إضافة إلى الحرب مع جورجيا.

وقد أعلنت وزارة المالية بأنها ستساعد البنوك المحلية بمبلغ ستين مليار دولار.