عاجل

وافق بنك لويدز تي إس بي البريطاني على شراء بنك إتش بي أو إس لدمج البنكين.

وبلغت قيمة الصفقة اثني عشر مليار دولار.

إتش بي أو إس مكون من بنكين هما هاليفاكس وبنك أوف سكوتلاند، وكانت قيمة أسهمه قد شهدت تراجعا إلى النصف في هذا الأسبوع.

قال هذا العامل في بنك هاليفاكس:
“كل ما في الأمر أن هناك أزمة ثقة. بنكنا في حالة جيدة كغيره من البنوك، ولكن ما يحدث هو أن شخصا ما يقول إن إتش بي أو إس في أزمة، فيسارع الجميع ليقولوا نفس المقولة، ويصبح صعبا جدا إسكات كل تلك الأصوات”.

وكانت الحكومة البريطانية قد باركت خطوة دمج البنكين لإنقاذ أكبر بنك قرض عقاري ببريطانيا.

عن ذلك قال رئيس الوزراء البريطاني غورودون براون:
“لقد اتخذنا القرار الصواب والحاسم والصعب وكان لا بد منه لحماية استقرار النظام المالي ولحماية مودعي الأموال، وقد قمنا بذلك، تماما مثل بنك نورذرن روك، لأنه كان ضروريا اليوم أن ندفع بالنظام المالي إلى الأمام”.

وسيستحوذ بنك لويدز تي إس بي بشرائه لبنك إتش بي أو إس على ثمانية وعشرين بالمئة من سوق بريطانيا العقاري، كما سيبلغ احتياطيه من النقد مئة مليار يورو، بينما سيبلغ عدد زبائنه ثمانية وثلاثين مليونا.

وكان بنك إتش بي أو إس قد عانى مؤخرا نتيجة للأزمة الحادة التي تشهدها السوق العقارية في بريطانيا.

وقد ارتفعت أسهم لويدز تي إس بي في تعاملات الخميس بثلاثة عشر بنسا ونصف، على الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت بلندن، وبذلك تصبح قيمة الشركة في السوق مقاربة لسبعة عشر مليون جنيه استرليني.