عاجل

تقرأ الآن:

شعبية العُمال في أسوا حالاتها عشية المؤتمر السنوي للحزب


العالم

شعبية العُمال في أسوا حالاتها عشية المؤتمر السنوي للحزب

شعبية حزب غوردون براون في أسوا حالاتها عشية المؤتمر السنوي للعمال.

فقد أشارت آخر استطلاعات للرأي في بريطانيا إلى تقدم كبير لحزب المحافظين المُعارض، بزعامة ديفيد كاميرون. 52 في المائة من المستجوبين يؤيدون المحافظين مقابل 24 في المائة فقط للعمال. و هي أعلى نسبة يحصل عليها المحافظون منذ عهد مارغاريت تاتشر.

أرقام تُضعف براون على رأس العمال. فالأصوات تتعالى أكثر فأكثر داخل الحزب مطالبة بتنظيم استفتاء حول زعامة براون.

آخر ضربة لرئيس الوزراء البريطاني كانت استقالة وزير حكومته لشؤون اسكتلندا الثلاثاء، مطالبا بفتح نقاش حول قيادة العمال.

و سيحاول غوردون براون إخماد بداية نار الانقلاب عليه، و ذلك في المؤتمر السنوي للعمال الذي يبدأ أعماله السبت في مانشستر.

و قد تكون الأزمة المالية الحالية فرصة لبراون للتشبث بمنصبه، نظرا لخبرته الاقتصادية الكبيرة.