عاجل

أغبى بنك في ألمانيا: الوصف أطلقته الصحافة الألمانية على بنك كا إف في لأنه أقرض بنك ليمان بروذرز مبلغا قيمته ثلاثمئة وخمسون مليون يورو ساعتين قبل إعلان انهياره وإفلاسه.

وتملك الحكومة ثمانين بالمئة من أسهم كا إف في بينما تملك الأقاليم الفيدرالية الألمانية البقية الباقية من الأسهم.

وقال خبير اقتصادي ألماني معلقا عن الخبر:
“لا تستطيع إلا أن تسخر من كا إف في. لا أتصور أن يقوم شخص ما بتحويل ثلاثمئة مليون عن طريق الخطأ لشخص خبر إفلاسه الوشيك منتشر في كل المدينة. مثل هذا التحويل المالي لا يجب أن يتم إلا عن طريق المدراء الكبار، حتى وإن كان مجرد عمل روتيني”.

ويخضع الآن ثلاثة أعضاء في إدارة كا إف في للتحقيق بعد توقيفهم عن العمل.

وقال هذا المواطن:
“حماقة. حقا حماقة. كلنا ندفع الثمن. ثمانون مليون ألماني. ثلاثمئة مليون يورو. كل واحد يدفع أربعة يوروهات”.

وللمفارقة ففي الوقت الذي كان المستثمرون يسحبون أموالهم بسرعة من بنك ليمان بروذرز كان بنك كا إف في يحول المبلغ إليه، ولم يسترجع سنتا واحدا بعد إعلان الانهيار.

وقد أثار هذا الخبر حفيظة وزير المالية الألماني بيير شتاينبروك الذي كان قد أعلن خلال الأسبوع بأن الاقتصاد الألماني بعيد كل البعد عن أي أزمة تحدث في الولايات المتحدة.

أسس بنك كا إف في بعد نهاية الحرب العالمية لتمويل إعادة بناء ألمانيا حسب خطة مارشال، وهو بنك معروف بمنحه قروضا للشركات الصغيرة والمتوسطة، ولكن يظهر بأنه تجاوز حدوده ليتعامل مع المصارف العالمية.