عاجل

وصل ممثلو هيئة الأمم المتحدة إلى أوسيتيا الجنوبية في زيارة رسمية تهدف إلى الإطلاع على الأوضاع الإنسانية بعد الحرب الأخيرة التي شهدتها المنطقة والتي تركت آثارا واضحة في حجم الدمار والخسائر

البعثة تضم ممثلين من إدارة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية واليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ومجلس حقوق الإنسان لمعالجة الأوضاع الصعبة للسكان بعد توقف المواجهات

ومن المقرر أن تمتد رحلة البعثة إلى العاصمة الروسية موسكو للتباحث بشأن إمكانية معالجة هذه الأوضاع

وعلى الجانب الآخر واصلت الإدارة الأمريكية توجيه إنتقادات لاذعة إلى سياسة موسكو في الحرب الأخيرة مع جورجيا على لسان وزيرة الخارجية كوندليزا رايس في كلمة أمام صندوق مارشال الألماني حيث قالت رايس:
“ أرغب بالإشارة إلى أمور أخرى إلى التهديد الروسي لسيادة دول الجوار بإستعمال النفط والغاز كسلاح سياسي وخروجها من معاهدة الحد من الأسلحة التقليدية في أوروبا من جانب واحد، إنه تهديد يستهدف الدول الآمنة بسلاح نووي إنه تسليح الدول والجماعات التي تهدد الأمن العالمي”

حلف الناتو يواصل تحركاته لقراءة النتائج العسكرية لمناخ الحرب الأخيرة بين روسيا وجورجيا حيث وصل وزراء دفاع حلف الأطلسي إلى العاصمة البريطانية لندن للتباحث بشأن آخر المستجدات والتطورات وسبل احتواء الأزمة بالطرق المناسبة بإعتبار أن الناتو ليس بمعزل عن الأزمة الجديدة