عاجل

تقرأ الآن:

حزب اليسار في مقدمة الإنتخابات التشريعية السلوفينية


سلوفينيا

حزب اليسار في مقدمة الإنتخابات التشريعية السلوفينية

بلغت نسبة الإقبال على صناديق الإقتراع في الإنتخابات البرلمانية السلوفينية اليوم، 55 بالمائة.

“ في الإنتخابات الاخيرة كنا في المرتبة الثالثة، اليوم يظهر أننا على رأس القائمة، لقد نجحنا هذا إستثمار حقيقي لكن يجب إنتظار النتائج النهائية المعلنة من طرف اللجنة الإنتخابية.”

إستطلاعات الرأي ، أفادت أن المنافسة بين الحزب الديموقراطي السلوفيني بزعامة يانسا و الحزب الإشتراكي الديموقراطي المعارض كانت قوية، مما جعل فرق الأصوات بينهما ضئيل.

إعتمد يانسا على نجاحه في الإنضمام إلى المجموعة الأوربية في العام 2004 و تحولها إلى عملة اليورو العام الماضي.

كما نفى يانسا إتهامات الفساد التي نسبت إليه.
في حين لعب باهور على وتر إرتفاع الاسعار و تذمر السلوفيين المتواصل.

يبقى الحزب المعارض بقيادة بوخوت باهور على رأس القائمة و يليه بفارق ضئيل حزب يانسا.

نظرا لالتهاب المشهد السياسي في سلوفينيا، دمجت الاحزاب ذات التوجهات اليسارية أصواتها مع أصوات حزب بوروت باهور ذو الحظ الأوفر في إمكانية ترأس الأغلبية الحاكمة في البرلمان المكون من تسعين مقعدا.