عاجل

فقد رئيس الوزراء البلجيكي إيف ليتيرم دعم حزب التحالف الجديد الفلامنكي بعد قرار قيادة هذا الحزب عدم المساهمة في الحوارحول إصلاح الدولة

رئيس الحزب الفلامنكي يقول إن حزبه فقد الثقة في الأحزاب الفرانكفونية من أجل تحقيق الإصلاح المنشود ولم يعد لهم مكان يسعهم في هذا التحالف الفيدرالي

و تعيش بلجيكا على وقع الإنقسامات بين الفلامنكيين الذين يتموقعون في الشمال و الوالونيين الفرانكوفونيين الذين يتمركزون في الجنوب البلجيكي

إنتقال التحالف الجديد الفلامنكي إلى صف المعارضة ستكون له تأثيرات على الحكومة الفلامنكية التي ينتمي إليها
و رغم أن الحزب لا يشارك في الحكومة الفيدرالية البلجيكية إلا أن هذا الإنقسام الجديد من شأنه أن يعطل مسار المفاوضات حول إصلاح الدولة بين الأحزاب الوالونية و الفلامنكية التي سيتم استئنافها خلال الشهر المقبل