عاجل

بدء تحقيق مستقل في لندن بشأن مقتل الشاب البرازيلي جان تشارلز مينيزس الذي لقي حتفه على يد الشرطة البريطانية في الثاني و العشرين من يوليو / تموز عام 2005 .
وكان رجال أمن تابعون لشرطة لندن قد قاموا باطلاق النار على الشاب الذي كان يهم بدخول احدى عربات الميترو. و قد حصلت الجريمة بعد مرور اسبوعين على تفجيرات لندن الارهابية التي أودت بحياة اثنين و خمسين شخصا. و ادعت الشرطة في البداية أن الضحية اقتحم البوابة المؤدية الى رصيف عربات الميترو. الا أن تسجيلا لكاميرات المراقبة الموجودة في المحطة أظهر أن الشاب كان هادئا و تصرف بشكل لا يثير الشبهة . بل ان اطلاق النار تم بعد أن أحكمت الشرطة سيطرتها عليه

وكان القضاء البريطاني قد حكم على الشرطة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بدفع 175 الف جنيه سترليني كتعويض لعائلة الفقيد الا أن المحكمة لم تقم بادانة أي من أفراد الشرطة.