عاجل

عاجل

بقاء حق النقض لإقليم ساكسونيا السفلى في شركة فولكسفاغن

تقرأ الآن:

بقاء حق النقض لإقليم ساكسونيا السفلى في شركة فولكسفاغن

حجم النص Aa Aa

إقليم ساكسونيا السفلى سيبقى لديه حق النقض في شركة مُصنع السيارات الألماني فولكسفاغن، حسب تصريحات للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

ويتمتع إقليم ساكسونيا السفلى بنسبة عشرين بالمئة، وهي نسبة تسمح له بحق النقض في الإدارة.

وقالت أنغيلا ميركل: لقد طبقنا حكم المحكمة الأوروبية، كما أننا احترمنا قراراتها. ولكننا نظل نؤكد بأنه في ما يخص القرارات المهمة التي تتخذها الشركة، فإن تمتع الأقلية بحق النقض يجب أن يبقى.

نسب المستثمرين بفولكسفاغن: عشرون فاصل ثلاثة بالمئة لساكسونيا السفلى، خمسة وثلاثون فاصل واحد بالمئة لبورش، اثنان فاصل تسعة وعشرين بالمئة للمؤسسات الألمانية، اثنان وأربعون فاصل سبعة بالمئة لمستثمرين آخرين.

وكانت أكبر محكمة أوروبية قد قضت العام الماضي بعدم تمتع ساكسونيا السفلى بحق النقض لأن نسبة العشرين بالمئة التي يملكها الإقليم لا تكفي. كما قالت إن هذا الحق يشكل مانعا لتدفق الرأسمال للشركة.

بينما أكدت المستشارة ميركل بأن ألمانيا ستدافع عن حق النقض بحدة، وهو حق يأتي من تشريع عمره ثمانية وأربعون عاما.

وتطمح بورش أن تزيد من أسهمها ليكون لها مطلق اليد في فولكسفاغن، وهي تعارض تمتع ساكسونيا السفلى بحق النقض.

شركة فولكسفاغن هي أكبر شركة أوروبية لصنع السيارات ويبلغ عدد موظفيها مئة وخمسين ألفا.