عاجل

نحو سبعة قتلى بالإضافة إلى نحوعشرة جرحى، سقطوا اليوم خلال إطلاق للنار في مدرسة مهنية في مدينة كاوهيوكي الواقعة على بعد ثلاثمئة وستين كيلومترا من العاصمة الفنلندية هلسنكي.

الشرطة تمكّنت من اعتقال الجاني بعد نحو ساعة من إطلاقه النار عشوائيا واختبائه داخل مبنى المدرسة، إلا أنه توفي بعد وقت قصير من اعتقاله متأثرا بجروح أصيب بها بعد أن حاول الإنتحار.

ولا تزال المعلومات غير واضحة عن هوية الشاب المطلق للنار، وهو طالب في العشرينات من عمره من مدرسة كاوهيوكي نفسها.

تقارير صحافية قالت إن الشاب أطلق النيران باتجاه رجال الشرطة، ولم يعرف ما إذا أدى ذلك إلى إصابات بينهم.

وتمكن رجال الإطفاء من إخماد النيران التي كانت اندلعت في إحدى غرف المدرسة التي تضم نحو مئتي تلميذ، تم إخلاؤهم جميعا من المبنى.

يذكر أن الحادث يأتي بعد نحو عام واحد من إطلاق مشابه للنار، حصل في إحدى مدارس البلاد، وتحديدا في مدينة توسولا، حين أطلق شاب يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما النيران على رفاقه وأوقع ثمانية قتلى قبل أن ينتحر.