عاجل

عاجل

حملة توقيفات لإنفصاليي الباسك في فرنسا

تقرأ الآن:

حملة توقيفات لإنفصاليي الباسك في فرنسا

حجم النص Aa Aa

السلطات الفرنسية أوقفت اليوم أربعة عشر شخصا ينتمون إلى الحزب الشيوعي الباسكي وإلى منظمة باتاسونا، الذراع السياسية لحركة إيتا الإنفصالية الإسبانية.

باتاسونا المحظورة في إسبانيا ليست ممنوعة في فرنسا. رغم ذلك، جاءت حملة التوقيفات هذه، وهي بدأت أمس مع توقيف عنصرين في إيتا، بينهما عنصر مهم في المنظمة، ويعرف بأنه صلة الوصل بين إيتا وباتاسونا أي بين كل من الجانب العسكري والسياسي للمنظمة الإنفصالية.

توقيفات اليوم، في مدينة بايون الفرنسية، تأتي بعد أيام قليلة من التفجيرات التي حصلت في إقليم الباسك وكذلك في مدينة كانتابريا، والتي سقط فيها جندي إسباني، وأحد عشر جريحا.

ويتهم عدد من الموقوفين بتأمين الدعم المادي لإيتا. كما تنسب إلى البعض الآخر تهم بالضلوع في أحد الإعتداءات في العام ألفين وستة.

دبلوماسيا، التقت وزيرة الداخلية الفرنسية ميشال أليو ماري بنظيرها الإسباني. فتعاون البلدين في مجال الأمن يبدو ضروريا في هذه الفترة خصوصا في ظل التخوف من تعزيز إنفصاليي الباسك تواجدهم في فرنسا.