عاجل

عرضت شركة الطاقة الفرنسية أو دي إف مبلغ خمسة عشر مليار يورو لشراء شركة الطاقة النووية البريطانية بريتيش إنرجي، رافعة من قيمة عرض رفض سابقا.

أو دي إف هي أكبر شركة منتجة للطاقة النووية في العالم.

وتطمح أو دي إف أن تحصل على نسبة خمسة وأربعين بالمئة من الأسهم في بريتيش إنرجي.

وقال بيير غادوني، مدير أو دي إف: “إنني موقن بأنه خلال الأعوام القادمة ستكون بريطانيا العظمى البلد الأوروبي الذي سيكون الأكثر تطويرا لمصانع الوقود النووي. وذلك سيكون لسببين. السبب الأول هو لأن بريطانيا هي أكثر بلد أوروبي عرضة للحاجة، والثاني لأن الحكومة البريطانية برئاسة توني بلير سابقا وغوردون براون حاليا اختارت السير في سبيل الطاقة النووية”.

الحكومة البريطانية التي تدعو إلى بناء جيل جديد من المصانع النووية لمواجهة النقص في الطاقة رحبت بالخطوة التي اتخذتها أو دي إف، كما جاء على لسان جون هاتن وزير التجارة: “هذا هو أضخم مشروع استثمار أجنبي مباشر. خمسة وعشرون مليار جنيه استرليني للمملكة المتحدة ستساعد على بناء أربعة مصانع نووية كبيرة لملء الفراغ في مجال الطاقة بالمملكة المتحدة”.

شركة الغاز البريطانية سنتريكا تفاوض حاليا أو دي إف لشراء خمسة وعشرين بالمئة من الأسهم في بريتيش إنرجي، حتى لا يقع القطاع الصناعي النووي البريطاني في أياد أجنبية.

المزيد عن: