عاجل

تقرأ الآن:

منافسة بين اليمين واليسار في الإنتخابات النيابية المبكرة في النمسا


العالم

منافسة بين اليمين واليسار في الإنتخابات النيابية المبكرة في النمسا

المنافسة حامية الوطيس بين الأحزاب النمساوية قبل ثلاثة أيام من موعد الإنتخابات النيابية المبكرة في البلاد.
وفيما يتصدر نتائج استطلاعات الرأي الحزب الإشتراكي الديمقراطي بزعامة وزير النقل في الحكومة السابقة ويرنير فاينين. يبدو أن الناخبين النمساويون سيعطون الفوز في هذه الإنتخابات إلى حزب فاينين من جهة وإلى حزب الشعب اليميني المحافظ، بزعامة وزير المالية ويلهام مولتيرير الذي يحلم بالوصول إلى منصب المستشار النمساوي.

هذان الحزبان هما اللذان أوصلا النمسا إلى هذه الإنتخابات النيابية المبكرة بعد فشل تحالفهما على الحكم خلال تموز/يوليو الماضي، وهما سيضعان البلاد أمام مأزق في تشكيل الحكومة الجديدة، في حال حصولهما الأحد على الغالبية النيابية.

حزب الخضر الذي يعنى بشؤون البيئة لا يبدو له مكان قوي في هذه الإنتخابات وفق نتائج الإستطلاعات، إلا في حال حصول مفاجآت غير محسوبة.

أما حزب الحرية اليميني فهو في حال تحالفه في اللحظة الأخيرة مع حزب الإئتلاف من أجل النمسا، فمن الممكن أن يعقّد أكثر شكل الحكومة القادمة في البلاد.