عاجل

تقرأ الآن:

فضيحة الحليب الصيني الملّوث تتفاعل في أفريقيا وأوروبا


العالم

فضيحة الحليب الصيني الملّوث تتفاعل في أفريقيا وأوروبا

قضية الحليب الملوّث بالميلامين في الصين تتفاعل خارج الحدود الصينية. فالمزيد من الدول بدأت بمقاطعة الحليب ومشتقاته وكذلك الحلويات المنتجة في الصين.

وبعد إصابة نحو ثلاثة وخمسين ألف طفل بالمرض، ووفاة أربعة إثر تناولهم الحليب الملوّث، أسفت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف لهذه المأساة بينما تزايد عدد الدول التي تمنع وصول الحليب الصيني إلى مستهلكيها.

ففي أفريقيا، أوقفت بوركينا فاسو استيراد أي من منتجات الحليب الآتية من الصين، وذلك بعد كل من الغابون، تانزانيا، ساحل العاج، بوروندي، وغانا التي تمتلئ أسواقها بالمنتجات الصينية.

أما في أوروبا، فقد اتخذت العديد من الدول إجراءات احترازية لضمان أمنها الغذائي.
فرنسا قرّرت سحب جميع أنواع مشتقات الحليب المستورد من بكين من الأسواق. فيما عمل عدد من المفتشين في إيطاليا على مراقبة المحال التجارية تخوفا من وجود أي من الحليب الملوث فيها.