عاجل

تقرأ الآن:

مولترر و فايمان ثنائي مختلف من أجل الحكم في النمسا


العالم

مولترر و فايمان ثنائي مختلف من أجل الحكم في النمسا

ويلهام مولترر زعيم حزب الشعب المحافظ. الرجل الذي عجل في عملية إجراء انتخابات مسبقة . في تموز/يوليو, هو الذي قال: “ كفاية” . فوضع حدا بذلك لائتلاف حكومي دام 18 عشر شهرا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي أبدى تشكيكا في نجاعة الاتحاد الأوروبي للنمسا .
لأول مرة يقود مولترر حملة انتخابية وطنية . لكنه يصور للعامة على أنه ليس بذي هيبة .
لقد كان هدفا لهجومات عدة من جريدة Krone Zeintung التي يقرأها ما يعادل 43% من النمساويين . الكرون, التي تعني التاج تدعم علنا المرشح الاشتراكي الديمقراطي فايمان . ويلهام مولترر سخر من الجريدة Krone Zeintung ووصفها بأنها متحاملة عليه و تدعم منافسه من طرف خفي , و هذا لا يمكن أن يقع في بلدنا هنا .

حزب الشعب النمساوي لم يعلن عن مرشحه في الانتخابات مولترر سوى في اللحظات الأخيرة .

على نقيض الاستراتيجية الاشتراكية الديمقراطية , حيث المرشح ويرنر فايمان, اللبق ذو الابتسامة الأخاذة . و هو وزير النقل الحالي و يحظى بدعم وسائل الإعلام الشعبية له . مالكا الجريديتين: Krone , Osterreich يعدان صديقيه الحميمين .
من فرط لين شخصيته يوصف فايمان بأنه رقيق وودود إلى حد الدهشة لأسلوبه المسالم و البعيد عن الصراع و حمى العراكات . فايمان يعرف من أين تؤكل الكتف, خبير مغوار في الحفاظ على شعبيته .

“ أشعر كما أنتم أن حركة يصعد نجمها , و أن الثقة حين تستوطن سنقوم جميعنا و نصبح يدا واحدة لهدف أوحد و أشعر بجدوى الالتزام الذي اتخد بحزم هذه الأسابيع “

الحزب الاشتراكي الديمقراطي أسس في 1889 و هو من أقدم الأحزاب السياسية في أوروبا . كانت الفوضى دبت إليه, عندما كان منتظرا من فايمان أن ينجو به في حزيران . و من أجل جلب الناخبين المولعين بأفكار اليمين المتطرف فقد أكثر من الوعود الحارة : تخفيض الضرائب غير المباشرة حول المواد الغذائية و تقديم مساعدات للعائلات و إلغاء رسوم التسجيل لطلاب الجامعات .