عاجل

تقرأ الآن:

تراجع مُتوقع للحزب الاشتراكي المسيحي في انتخابات ولاية بافاريا


العالم

تراجع مُتوقع للحزب الاشتراكي المسيحي في انتخابات ولاية بافاريا

هيمنة الاشتراكيين المسيحيين على ولاية بافاريا، قد تتوقف. فالولاية الألمانية تشهد انتخابات هذا الأحد.

انتخابات تُظهر فيها استطلاعات الرأي تراجعا واضحا لحزب سي.اس.يو المُحافظ قد تنهي سيطرته على صناديق الاقتراع منذ قرابة نصف قرن. السبب : إصلاحات قامت بها الحكومة المحلية، ازعجت الناخبين.

تغيير في بافاريا، أغنى و أكبر ولاية في ألمانيا، لن يمر بدون تأثير على باقي البلاد. فالمستشارة الألمانية، التي يتحالف حزبها مع سي.اس.يو في الحكومة الفدرالية، قد تعرف إثر ذلك مشاكل في الانتخابات العامة ل2009.

لكن التراجع المتوقع للاشتراكيين المسيحيين في بافاريا لن يستفيد منه كثيرا الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض. أكبر رابح قد تكون أحزابا صغيرة كالخضر و الليبراليين و بعض المرشحين المستقلين.

أحزاب قد تجبر الاشتراكيين المسيحيين إلى التحالف معها لحكم بافاريا، التي تعرف حاليا مهرجان البيرة المشهور.