عاجل

تقرأ الآن:

استطلاعات رأي تبرز تفوق أوباما في المناظرة


العالم

استطلاعات رأي تبرز تفوق أوباما في المناظرة

المناظرة التلفزيونية بين مرشحي الرئاسة الأمريكية لم تسفر عن فوز واضح للديمقراطي، باراك أوباما أو للجمهوري جون ماكين. كفة أوباما رجحت قليلا لانه أستطاع أن يقنع الأمريكيين بأهليته لتبوؤ مقاليد الأمور في البلاد. المرشح الديمقراطي حمل خصمه المسئولية الجزئية عن الحصيلة المثيرة للجدل للرئيس جورج بوش في الميدان الاقتصادي.

وخاطب اوباما ماكين قائلا : “جون، لقد كان رئيسكم الذي أعلنت تسعين في المائة من الوقت انك تقبل زيادته للنفقات. هذه الزيادة الهائلة التي أدت الى عجز كبير في الميزانية. لقد صوتت على مجمل ميزانياته”. المرشح الجمهوري رد بالقول : “ نها ليست بداية نهاية الأزمة. انها قد تكون نهاية البداية اذا استطعنا أن نأخذ مجموعة من التدابير تحافظ على استقرار هذه المؤسسات. ما زال امامنا الكثير مما يجب عمله” أوباما الذي بدا أيضا عارفا بقضايا السياسة الخارجية و ملفات الأمن القومي، أنتقد موقف ماكين من شن الحرب على العراق. وخاطبه قائلا : “ حينما بدأت الحرب، قلت انها ستكون سريعة و سهلة ثم صرحت اننا نعرف أين توجد أسلحة الدمار الشامل و قد أخطئت. قلت كذلك اننا سنتسقبل كمححرين، و قد جانبك الصواب أيضا “.

ماكين أعتبر أنه “ لن يتعين على الرئيس المقبل للولايات المتحدة أن يجيب على السؤال المتعلق بصواب تدخلنا العسكري في العراق من عدمه. الرئيس المقبل يجب أن يقرر كيف ننسحب و متى و ماذا سنترك خلفنا. هذا هو القرار المنتظر من الرئيس المقبل للولايات المتحدة”.

استطلاعات الرأي التي أجريت فور انتهاء المناظرة أكدت أن أغلبية الأمريكيين الذين شاهدوا النقاش يعتقدون أن أوباما كان متوفقا على ماكين. واحد وخمسون بالمائة منهم رأوا أن المرشح الديمقراطي كان أحسن أداء مقابل ثمانية و ثلاثين فضلوا خصمه الجمهوري.