عاجل

الأزمة المالية الدولية تتفاقم في أوروبا. فقد أعلن اليوم في بلجيكا عن بيع وشيك لمجموعة فورتيس المالية البلجكية الهولندية الى مجموعتين مصرفيتين منافستين لها هما بنك ب ن بي باري با و المصرف الهولندي آي ان جي. و كانت أسهم فورتيس قد انهارت عند اغلاق البورصات يوم الجمعة الماضي.

من جهة أخرى، تتجه الحكومة البريطانية الى القيام بتأميم جزئي لمصرف برادفورد آند بينجلي المحلي الذي يواجه خطر الافلاس. الاجراء يلاقي استحسان المعارضة. و قال دايفيد كاميرون، زعيم حزب المحافظين المعارض : “ مايجب عمله هو اجراء في الأمد القصير من شأنه طمأنة اصحاب الودائع و الادخارات أن أموالهم ليست مهددة بالضياع.لقد قلنا للوزير الأول ان بامكانها استخدام التشريعات المعمول بها لمواجهة الأزمة و أعتبرنا أنه من الضروري اعطاء بنك انجلترا صلاحيات جديدة تمكنه من انقاذ المؤسسات الفاشلة”.

الحكومة ستأخذ على عاتقها ادارة القروض الجارية التي منحها لمصرف و ستبيع وكالات البنك في بريطانيا لمصرف خاص سيعهد اليه أيضا بادارة ادخارات العملاء.و يعتبر المصرف، رابع بنك بريطاني ينهار منذ بداية العام الجاري