عاجل

عاجل

اليمين المتطرف هو الفائز الحقيقي في إنتخابات النمسا

تقرأ الآن:

اليمين المتطرف هو الفائز الحقيقي في إنتخابات النمسا

حجم النص Aa Aa

فوز حقيقي لليمين المتطرف في النمسا أظهرته نتائج الإنتخابات المبكرة التي جرت يوم أمس في البلاد. فرغم أن الحزب الديمقراطي الإشتراكي كان المتقدم الأول في هذه الإنتخابات، إلا أن حزبي اليمين أحرزا تقدما كبيرا بالمقارنة مع الإنتخابات الاخيرة في العام ألفين وستة.

فحزب الحرية بزعامة هينز كريستيان شتراخه حصد خمسة وثلاثين مقعدا في البرلمان. فيما نال منافسه اليميني الأول، حزب الإئتلاف من أجل مستقبل النمسا بزعامة يورغ هايدر، ثلاثة وعشرين مقعدا، متقدما بنحو ثلاثة أضعاف عما كان أحرزه في الإنتخابات الأخيرة.

الحزب الإشتراكي الديمقراطي بزعامة ويرنر فايمان احتل المرتبة الأولى وحصد ستة وخمسين مقعدا بنيله تسعة وعشرين في المئة من الأصوات، وهو يواجه بذلك خصما لدودا في البرلمان.

فايمان ورغم هذه النتائج أكد أنه لن يتحالف مع أي من أحزاب اليمين في الفترة المقبلة: “سأبقى رافضا للتحالف سواء مع حزب الإئتلاف من أجل مستقبل النمسا أو مع حزب الحرية لكنني قلت ومازلت أقول أنني أرغب بحكومة مستقرة ، لكي نبرهن للمواطنين والمواطنات أننا بحاجة إلى قاعدة متينة لكي نضمن الحظوظ للشباب والأمن للعجزة، إذا أردنا النجاح والتقدم لهذا البلد”.

نتائج الإنتخابات النمساوية قلبت الموازين في البلاد وهي تضع النمسا اليوم أمام خطر الدخول إلى مرحلة سياسية غير مستقرة.