عاجل

عدوى البورصات تنتقل إلى بورصة طوكيو حيث سجّلَ مؤشر نيكاي تراجعاً بنسبة خمسة بالمائة خلال المبادلات الأولى هذا الصباح. و كانت سندات القطاع المصرفي و كبرى شركات الإستيراد اليابانية التي تعاني من الإرتفاع الحالي للينّ أمام الدولار الأكثر تضرراً.

في الوقت نفسه سجل مؤشر داو جونز للأسهم الأميركية أكبر إنخفاض في تاريخه بهبوط بلغ ستة فاصل ثمانية و تسعين بالمائة في حين هوى مؤشر ناسداك بنسبة تسعة فاصل أربعة عشر بالمائة.

و في أوربا سجّلت بورصة باريس تراجعا بنسبة ثلاثة بالمائة و هو الأمر الذي لم يحدث منذ ألفين و خمسة. مؤشر داكس للأسهم الرئيسية في بورصة فرانكفورت شهد بدوره تراجعاً قبيلَ الإغلاق و خسر أكثر من أربعة بالمائة.

كل هذا يفسّرُ قلق الأسواق من حجم الأزمة بعد إنقاذ عددٍ من المؤسسات المصرفية و خصوصا الأوربية.