عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة البلجيكية تهرع مجددا لإنقاذ مصرف آخر من الأزمة المالية


مال وأعمال

الحكومة البلجيكية تهرع مجددا لإنقاذ مصرف آخر من الأزمة المالية

هشاشة القطاع المصرفي في الولايات المتحدة على خلفية أزمة الرهن العقاري تنتقل إلى أوربا. الحكومة البلجيكية تسابق عقارب الساعة قبل استئناف مداولات اليوم في أسواق المال لإنقاذ المصرف البلجيكي الفرنسي “ديكسيا“بعد أن فقدت أسهمه ثلاثين بالمائة من قيمتها.

أزمة “ديكسيا” تفجرت أربعا و عشرين ساعة بعد إنقاذ بنك “فورتيس”. أول مصرف أوربي كبير تعصف به الأزمة المالية الراهنة. البنك تم تأميمه جزئيا في دول البنيلوكس الثلاث : بلجيكا هولندا و اللوكسمبورغ.

تحسبا لوصول رياح الأزمة، رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين كشف عن خطة لضخ عشرات المليارات من الدولارات بهدف تحصين المجموعات المالية في روسيا.

و في الولايات المتحدة، البنوك مازالت تنهار الواحد تلو الآخر. بعد الهبوط الحاد لأسهم عملاقي الخدمات المالية “واشنطن ميوتيوال” و “واشتوفيا“، القلق يغشى الآن مصير بنك “ناشيونال سيتي” الذي فقدت قيمة أسهمه خلال معاملات البارحة ثلاثة و ستين بالمائة.