عاجل

تقرأ الآن:

مناظرة باهتة بين نائبي مرشحي الرئاسة الأمريكية


العالم

مناظرة باهتة بين نائبي مرشحي الرئاسة الأمريكية

المناظرة بين الجمهورية سارة بايلين و الديمقراطي جو بايدن غابت فيها العفوية و الارتجال. خوف نائبي مرشحي الرئاسي الأمريكي من ارتكاب أية هفوة قد تكون مكلفة، دفعهما الى التحلي بالحذر و الاتزان في التعبير عن مواقفهما التي ظلت متباينة . الازمة المالية كانت حاضرة في النقاش.

وقالت بايلين : “ أنا لدي جهاز لقياس الأزمة في هذا البلد و معرفة ماذا كان الوضع الاقتصادي سيئا أو جيدا. حينما ترى الأطفال في ايام العطل و تتحدث الى أوليائهم عن احساسهم ازاء الوضع الاقتصادي، أراهن أنك ستلمس قلقا و خوفا في أصواتهم”.

ورد عليها ماكين بالقول : “على تمام الساعة التاسعة صباحا قبل اسبوعين فقط قال ماكين إن الدعامات الأساسية للإقتصاد قوية و إننا قد بذلنا مجهودا كبيرا تحت ظل سياسة جورج بوش .على الساعة التاسعة الإقتصاد كان قويا و على الساعة الحادية عشر من نفس اليوم جون ماكين قال إننا في أزمة إقتصادية .هذا لا يجعل من جون ماكين رجلا سيئا و لكنه يدل على أنه غير مطلع على ما يجري في البلاد.”

بايدن و بالين تعرضا أيضا لقضايا السياسة الخارجية و خاصة في منطقة الشرق الأوسط و بدا الخلاف جليا بينها حول المسألة العراقية. و قال بايدن : “ انا و باراك اوباما متفقان على نفس الشيئ. ألا و هو سحب قواتنا و تسليم المسؤولية للعراقيين عن بلادهم”. بالين ردت قائلة : “ مخططكم ينحصر في رفع العلم الأبيض و الاستسلام في العراق.. و هذا ليس الخطاب الذي تريد قواتنا سماعه اليوم..هذا ليس الخطاب الذي يمكن للبلد الاعتماد عليه”

حسب استطلاع رأي بثته قناتا سي ان ان و سي بي اس التلفزيونيتان الأمريكيتان، فان بايدن، السياسي المخضرم، كسب المناظرة و ان كانت منافسته التي تنقصها التجربة بدت أحسن مما كان متوقعا.