عاجل

تقرأ الآن:

مجلس أوروبا : نشر خطوط توجيهية لاستخدامات الأنترنت


أوروبا

مجلس أوروبا : نشر خطوط توجيهية لاستخدامات الأنترنت

سحب لعبة على الأنترنت يجوب فيها لاعبون مدرسة ويقتلون تلاميذ روضة أطفال ببندقية رش من موقع فنلندي لألعاب الأطفال.

الإجراء يأتي بعد أسبوع واحد من وقوع أسوأ حادث اطلاق النار في مدرسة في البلاد راح ضحيته عشرة أشخاص. و هو ثاني حادث اطلاق رصاص بالمدارس في فنلندا في أقل من عام.

في هذا الإطار نشر مجلس أوروبا سلسلتيين من الخطوط التوجيهية لمساعدة المهنيين في قطاعي توفير خدمات الأنترنت و تصميم الألعاب على الشبكة لضمان احترام حقوق الانسان

أحد المسؤولين في مجلس أوروبا يقول ليورونيوز:

“ في الخطوط التوجيهية هناك توصية تنص على أن يقوم الأشخاص الذين يبيعون ألعابا عنيفة بتصنيفها حسب السن.
على سبيل المثال بعض الألعاب لا ينبغي أن تتاح للأطفال دون سن الثامنة عشرة أو السادسة عشرة أو الرابعة عشرة مثل نظام تصنيف الأفلام و أن يتحققوا بأنفسهم ما إذا كان المضمون عنيفا للغاية ليصبح غير مشروع”

هذه الخطوط التوجيهية تمت صياغتها بالتعاون مع المنظمة الأوروبية لموفري خدمة الأنترنت و اتحاد البرمجيات التفاعلية في أوروبا

ممثل عن اتحاد البرمجيات التفاعلية في أوروبا يصرح ليورونيوز :

“هذا سيسمح للجمهور من تمييز الناشرين الجديين فيما يخص الانتاج للقاصرين و أولئك الذين هم أقل جدية. بالتالي فهذا هو الثمن الذي لا بد من دفعه لتكون ناشرا مسؤولا.
الألعاب هي المضمون و ككل مضمون لا بد من معرفة إذا ما كنا نراقب تأثير هذا المضمون على القاصرين أو على حقوق الانسان أو إذا ما كنا مهتمين فقط ببيع الألعاب”

الخطوط التوجيهية لمجلس أوروبا غير ملزمة و لكن المجلس يشجع المهنيين على احترامها لوضع حد لكل مخاطر الأنترنت و خاصة للأجيال المقبلة.