عاجل

سفن حربية روسية في طريقها إلى فنزويلا والهدف هو المشاركة في تدريبات عسكرية مشتركة يصّنفها الملاحظون الأولى منذ نهاية الحرب الباردة .

في مقدمة الأسطول سفينة” بيتر العظيم” التي تعمل بالطاقة النووية .الإنطلاقة كانت من قاعدتها العسكرية في” سفيرو مورسك “الواقعة في القطب الشمالي و ستمر بمضيق جبل طارق متجهة إلى ليبيا.كما يوّضح مسؤول الأسطول الذي تحدث عن العراقيل التي تعيقهم فهو يشير إلى مرور 120سفينة في اليوم عبر هذا الممر.

هذا و كانت قد وصلت الأسبوع الماضي قاذفتا قنابل روسيتان إلى فنزويلا للمشاركة في مناورات عسكرية مشتركة و التي ستكون غير بعيدة عن الولايات المتحدة التي ترى في هذه الخطوة نية مبيتة لأغراض أخرى غير التي أعلن عنها .