عاجل

تقرأ الآن:

حلول الذكرى السابعة لدخول قوات التحالف إلى أفغانستان


العالم

حلول الذكرى السابعة لدخول قوات التحالف إلى أفغانستان

سبع سنوات مرت على دخول القوات الأمريكية و حلفائها إلى أفغانستان.

ذكرى تحل في وقت تمر فيه قوات التحالف بفترة صعبة. هجمات حركة طالبان أصبحت أكثر قوة، و بلدان من التحالف لم تعد تخفي رغبتها في مغادرة أفغانستان، كألمانيا.

هذا فيما صرح ممثل الأمم المتحدة و قائد بريطاني على أن الحرب ضد طالبان لا يمكن الفوز بها.

الساكنة الأفغانية من جانبها ترى بشكل متباين حصيلة سبع سنوات الأخيرة. فهذا الرجل مثلا يقول بأن أفغانستان عرفت الكثير من التغييرات. اليوم، يمكن لأي أفغاني أن يكون له هاتف نقال. و يقول: “قبل سبع سنوات كنا نضطر للسفر إلى باكستان للتحدث عبر الهاتف. الحمد لله، بعد سقوط طالبان، الوضع أصبح أفضل”

رأي لا يشاركه فيه هؤلاء الشباب العاطلون. شباب يقضون كل يومهم في انتظار حضور عمل لا يأتي، في ظل ضعف الاقتصاد الأفغاني.

“منذ دخول القوات الأجنبية قبل سبع سنوات، جلبت معها الفقر لبلدنا. اقتصادنا أصبح أكثر ضعفا. لا يوجد مناصب عمل. الناس يعانون يوما بعد يوم”.

الفكرة المتداولة الآن بين بلدان التحالف تتحدث عن بناء جيش أفغاني قوي، لتمكين أفغانستان من تطويق خطر طالبان.