عاجل

قررت لجنة نوبل منح جائزة نوبل للطب لعام ألفين وثمانية لعالمين فرنسيين وآخر ألماني تقديراً لجهودهم في إكتشاف مسببات مرض الإيدز وسرطان الرحم

جائزة نوبل للطب لطالما عرفت بأنها أعلى مرتبة من الثناء والإطراء على مستوى العالم ها هي تتوج الاكتشاف العلمي الجديد في عالم الطب والامراض للعام الحالي

رئيس اللجنة أعلن ذلك، بقوله: “ قررت لجنة نوبل في معهد كارولينسيكا تقديم جائزة نوبل للطب لعام ألفين وثمانية لكل من هارالد تسور هاوسن لإكتشافه الفيروس المسبب لسرطان الرحم و فرانسوا باري سنوسي ولوك مونتانيه لإكتشافهم الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة”

الباحثان الفرنسيان إكتشفا فيروس الإيدز بعد سنوات من الدراسة والبحث
ليساعد الاكتشاف في تشخيص المرضى المصابين بالفيروس وتطوير طرق علاجية جديدة في مواجهة هذا المرض

تسور هاوسن الألماني منح الجائزة لاكتشافه الفيروس (إتش بي في) المسبب لسرطان الرحم ثاني أكبر أنواع السرطان إنتشارا لدى النساء مما ساعد على تطوير لقاحات ضد المرض الذي يصيب نحو نصف مليون إمرأة سنويا

وسيتم تسليم الجائزة في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر من قبل ملك السويد والتي تقدر بمليون دولار تمنح مناصفة للباحثين