عاجل

جدل فرنسي أوروبي حول القرصنة على الإنترنت

تقرأ الآن:

جدل فرنسي أوروبي حول القرصنة على الإنترنت

حجم النص Aa Aa

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يكتب إلى رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو لدعوته إلى رفض تعديل قام به البرلمان الأوروبي مؤخرا لكونه قد يعيق مشروع قانون فرنسي لمكافحة القرصنة على الإنترنت.

البرلمانيون الأوروبيون كانوا أيدوا بأغلبية كبيرة عدم فرض تضييقات على مستخدمي الإنترنت إلا بقرار قضائي مسبق لكن فرنسا ترغب في تشديد هذه الاجراءات.
وهذا ما ما أجبر المفوضية الأوروبية على التدخل لتحديد موقفها

الناطق بإسم المفوضية الأوروبية :
“ المفوضية الأوروبية تحترم هذا القرار الديمقراطي للبرلمان الأوروبي. نحن نعتقد أن هذا التعديل هو بمثابة تأكيد للمبادىء الأساسية للنظام القانوني للاتحاد الأوروبي و خصوصا الحقوق الأساسية للمواطنين.”

وزيرة الثقافة الفرنسية كريستين ألبانال كانت سعت إلى التقليل من أهمية تعديل البرلمان الأوروبي الذي قد لا يقع التصويت عليه في اجتماع وزراء الثقافة الأوروبيين
و المقررفي السابع و العشرين من تشرين الثاني نوفمبر المقبل.
لكن البرلمان الأوروبي بإمكانه طرح هذا التعديل المثير للجدل في قراءة ثانية خلال الثلاثية الأولى من العام المقبل أي خلال الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي.