عاجل

استمرار البحث عن حل أوروبي مشترك للأزمة المالية

تقرأ الآن:

استمرار البحث عن حل أوروبي مشترك للأزمة المالية

حجم النص Aa Aa

الخلاف بين قادة الدول الأوروبية حول السبيل الأفضل لحماية مصارفها من الأزمة المالية العالمية ما زال مستمرا.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلوسكوني جددا التعبير عن اختلاف الرؤيا تجاه هذه القضية. فبينما عبّرت ميركل عن رفضها الثابت لفكرة إنشاء صندوق أوروبي مشترك لمساعدة المصارف على تخطي الصعوبات المالية المستجدة رأى بيرلوسكوني أن هذا الحل هو الأنسب، وقال: “لقد اقترحت الأمر سابقا وأنا اليوم على قناعة أكبر بأن إنشاء صندوق مشترك بين كل الدول الأعضاء السبع والعشرين في الإتحاد الأوروبي سيكون الحل الأفضل. لكن من الصعب الوصول إليه. لذا يبدو أن الأفضل الآن هو التوصل إلى سبيل مشترك”.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من جهته يسعى جاهدا إلى إقناع الدول الأوروبية بأن يلعب إتحادها دورا قياديا في الأزمة المالية العالمية إلا أنه لم ينجح في ذلك حتى الآن.

أما بريطانيا فبدت مستعدة للتعاون مع غيرها من الدول لمواجهة هذه الأزمة الكبرى، كما قال وزير ماليتها ألستير دارلينغ: “لطالما كنت أرى أن على كل دولة أن تتعامل وحدها مع ظروفها الخاصة، لكن مع ذلك أعتقد أن على الدول أن تتعاون فيما بينها عندما تكون قادرة على ذلك، وأن تعمل على تثبيت الإستقرار”.

وتطول لائحة الدول الأوروبية التي ترى ضرورة العمل المشترك لحماية مدخرات الأفراد في المصارف ، فقد انضمت إليها أمس البرتغال واسبانيا اللتان تسعيان كسواهما إلى الخروج من الأزمة بأقل خسائر ممكنة.