عاجل

رئيس بنك ليهمان براذرز، المؤسسة المصرفية التي أعلنت إفلاسها في الخامس عشر من الشهر الماضي ، مثُل أمس أمام لجنة المراقبة في الكونغرس. ريتشارد فولد متّهمٌ بتحويل ما يقارب الخمسمائة مليون دولار إلى حسابه إضافة إلى حصول مساعديه على علاوات ضخمة في الوقت الذي كانت فيه المؤسسة على وشك الإفلاس.

النائب عن كاليفورنيا في الكونجرس هنري واكسمان خاطب فولد قائلا: “مؤسستك مفلسة الآن، إقتصادنا في أزمة ورغم ذلك إستطعت الحصول على أربعمائة وثمانين مليون دولار. لديّ سؤالٌ بسيط، هل هذا عدل؟”

بنك ليهمان براذرز كان يعتبر أحد البنوك الأكثر أماناً في العالم وبعض الخبراء يرون أنّ انهياره تسبّب في خنق سياسة الإئتمان التي يعاني منها الإقتصاد الأميركي ما استدعى تبنّي خطّة الإنقاذ الرامية إلى إنعاش المؤسسات المالية المتعثرة.