عاجل

تراجع سعر برميل النفط الخميس إلى سبعة وثمانين دولارا بعد أن شهد تراجعا مستمرا لأسبوع كامل إثر توقعات بأن يقل الطلب على النفط في حالة دخول الاقتصاد العالمي مرحلة ركود.

وكان سعر برميل النفط قد ارتفع إلى مستوى قياسي حيث بلغ مئة وسبعة وأربعين دولارا في شهر يوليو تموز، ولكن قيمته تراجعت بواحد وأربعين بالمئة خلال شهر أكتوبر تشرين الأول.

هذا التراجع الكبير دعا منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، والتي تنتج أكثر من أربعين بالمئة من النفط في العالم، دعاها إلى التفكير في عقد اجتماع طارئ لمناقشة إمكانية خفض كمية الإنتاج.

ويعزو المحللون الاقتصاديون تراجع أسعار النفط إلى الارتباط الوثيق بين قطاع الطاقة وقطاع المال الذي يشهد أزمة عالمية في الأسواق المالية زعزعت ثقة المستثمرين، وجعلت الطلب يقل على النفط.