عاجل

عاجل

الأزمة المالية تعصف بأيسلندا

تقرأ الآن:

الأزمة المالية تعصف بأيسلندا

حجم النص Aa Aa

الأزمة المالية العالمية طالت أيسلندا بشدة، وهي تهدد نظامها المصرفي بالمزيد من التدهور. الحكومة الأيسلندية ولمواجهة خطورة الحالة، بدأت بتنفيذ عدد من الإجراءات لحماية مصارفها. إلا أن رئيس وزرائها غير هاردي نفى أن تكون بلاده طلبت دعم صندوق النقد الدولي، دون أن ينفي إمكانية القيام بذلك في وقت لاحق.

هاردي قال:“أريد أن أوضح أننا حتى هذه اللحظة لم نطلب أي دعم أو أي برنامج إقتصادي من صندوق النقد الدولي”.

هاردي أعلن أن مفاوضات ستبدأ الأسبوع المقبل مع روسيا حول منحها مساعدة مالية لأيسلندا تتمثل في قرض بستة مليارات يورو.
فأيسلندا التي تعاني من تضخم وصل إلى مستوى قياسي بنسبة أربعة عشر في المئة، هي بين الدول الأكثر تأثرا بهذا التدهور المالي العالمي.

المواطنون الأيسلنديون الخائفون على اقتصاد بلادهم شاركوا في حفل موسيقي أمس للتعبير عن قلقهم مما يحصل. وقالت إحدى الحاضرات: “أنا قلقة، أعتقد أننا وصلنا إلى الحالة الأصعب. الآن، علينا أن نقف جميعا، وأن نشبك الأيدي لنخرج من هذا الوضع. أنا مؤمنة بذلك، لذا أحاول ألا أقلق”.

العملة الأيسلندية تشهد تدهورا حادا أمام اليورو. مشكلة مالية جديدة أمام السلطات في البلاد بانتظار الحل للأزمة المالية.