عاجل

الغضب كان كبيرا في صربيا بعد إعتراف جمهورية الجبل
الأسود بكوسوفو.أما في بريشتينا فخبر حيازة الوسيط في قضية كوسوفو على جائزة نوبل للسلام كان فرصة للتركيز على هذا المطلب في هذا الوقت بالذات.
كما يصرح الوزير الأول الكوسوفي قائلا:
“نحن نطالب بإستقلال كوسوفو طبقا للبيان المقّدم من طرف آتهيساري و كوسوفو تحترم كثيرا الرئيس آتهيساري الحائز على جائزة نوبل للسلام .إنه القرار الصائب من أصحاب الحق و قرار آتهيساري يجلب إلى كوسوفو الإستقلال و مزيدا من السّلم و الإستقرار في المنطقة.”

بلغراد التي تعتبر دائما كوسوفو واحدة من إقطاعياتها تحصلت يوم الأربعاء على موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة لتحويل القضية إلى محكمة العّدل الدولية .

في هذه الأثناء مخلفات التاريخ تلقي بظلالها على مجريات الواقع ،جمهورية الجبل الأسود و صربيا يعتبران تاريخيا متصلتين خصوصا في الثقافة و اللغة و الدين .