عاجل

تقرأ الآن:

شبح انكماش الاقتصاد ويأس الناخبين يخيم على تشريعيات الأحد في ليتوانيا


العالم

شبح انكماش الاقتصاد ويأس الناخبين يخيم على تشريعيات الأحد في ليتوانيا

واحد وعشرون حزبا، ألف و خمس مائة مرشح يتنافسون في انتخابات الأحد التشريعية في ليتوانيا. استحقاق يجري على خلفية انكماش اقتصادي قد يفتح باب العودة إلى الحكم أمام حزب الرئيس المخلوع، الشعبوي رولانداس باكشاس.
أيا كان اتجاه التصويت فإن نظامه يجعل مستحيلا حكم حزب واحد بدون اللجوء إلى تحالفات.

محلل سياسي : من المرجح أن يفرز الاقتراع عن تحالف حكومي مماثل للتحالف المنتهية ولايته، بمعنى، مزيج من أربعة أو حتى خمسة أحزاب من اليسار والوسط و قد يحافظ فيه الاجتماعيون الديموقراطيون على مركز الريادة.

تعقيد نظام التصويت ينضاف له هذه المرة يأس واضح في صف الناخبين البالغ عددهم حوالي ثلاثة ملايين. استطلاعات الرأي تتوقع أن لا تتجاوز نسبة المشاركة أربعين بالمائة.

إلى جانب تجديد أعضاء البرلمان المائة والواحد والأربعين، الناخبون الليتوانيون مدعوون للإدلاء بأصواتهم في استفتاء حول تمديد العمل بمحطة نووية تعود للحقبة السوفياتية. حكومة فيلنيوس كانت قد التزمت بإغلاقها بحلول العام ألفين و تسعة بموجب انضمامها إلى الاتحاد الأوربي قبل أربعة اعوام.ليتوانيا تخشى من تفاقم أزمة الطاقة و زيادة اعتماد البلاد على روسيا في وقت تشهد فيه العلاقات بين الجارين فتورا شديدا.