عاجل

تم استقبال مارتي أهتيساري الحائز على جائزة نوبل للسلام لهذا العام من طرف الرئيسة الفنلندية تاريا هالونن بالقصر الرئاسي بالعاصمة الفنلندية هلسنكي أين عقد ندوة صحفية

أهتيساري أبدى فرحه الشديد بالتكريم و دعا إلى مواصلة العمل لتحقيق المزيد من السلام

و كشف أهتيساري عن نيته إنشاء جمعية تحمل اسمه لمواصلة العمل الذي قام به

مارتي أهتيساري تولى رئاسة فنلندا سابقا و عرف أيضا مسيرة دبلوماسية ناجحة، إذ واكب ناميبيا سنة 1990 نحو استقلالها و تولى وساطة أدت إلى وقف ضربات حلف شمال الأطلسي على يوغسلافيا السابقة في ظل حكم سلوبودان ميلوزوفيتش

أهتيساري جاب العالم في خدمة السلام فقد أدت وساطته إلى التوصل إلى اتفاق سلام وقع سنة 2005 بين الحكومة الاندونيسية و المتمردين الانفصاليين من حركة “اتشيه الحرة“، كما نظم خلال العام الماضي محادثات بين السنة و الشيعة في العراق لتقريب وجهات النظر بينهم

و كان أهتيساري مرشحا لنيل جائزة نوبل للسلام منذ سنوات و تسلمها هذا العام رغم عدم تحقيقه تقدما في حل أزمة كوسوفو بعد أن عمل مبعوثا خاصا للأمم المتحدة من أجل حل الأزمة