عاجل

بالين تواجه فضيحة من نوع جديد .يتعلق الأمر بقضية المبالغة في إستعمال السلطة عندما كانت حاكمة لولاية ألاسكا .
الفضيحة تعود إلى يوليو تموز الماضي عندما قررت فصل قائد الأمن العام في ألاسكا بعد أن رفض الإنصياع إلى أوامرها القاضية بإقالة ضابط في الشرطة كان زوجا لشقيقتها التي عاشت مشاكل معه أدت إلى الطلاق.

و أمام هذه الإتهامات المعسكر الإنتخابي لبالين سارع إلى الدفاع عن مرشحة البيت الأبيض لمنصب نائب الرئيس موردة أن الخبر غير قاطع و أنها لم تسعى أبدا لإستعمال القوة غير الشرعية للحصول إلى أغراض شخصية .

الخبر من شأنه أن يقلل من شعبية ماكين التي أصبحت في تناقص حسب إستطلاعات للرأي .
بالين كانت قد إستعملت إتهامات خطيرة ضد أوباما وصلت إلى حد إتهامه بالتواصل مع جماعات وصفتها بالإرهابية .

المشّرعون الأمريكيون أخذوا الإتهام على محمل الجد
و أصدروا قرار يثبتون فيه التهمة المنسوبة إلى بالين دون إصدار أي عقوبة رسمية .