عاجل

في “كولومباي لي دوزيغليز الفرنسية “،إنجيلا ميركل و نيكولا ساركوزي إلتقيا في هذا المكان لتدشين نصب تذكاري للجنرال ديغول.

أما المناسبة الأساسية للّقاء ،هي محاولة إيجاد حل ناجع و سريع للأزمة المالية العالمية .

الرئيس الفرنسي و المستشارة الألمانية أعلنا عن تحضيرهما مجموعة من القرارات و التي ستعرض على مجموعة اليورو. ميركل أكدت أن الوضع لا يقتضي إنشاء صندوق مشترك لإعانة النظام البنكي .

هو إجراء طالما عارضته ألمانيا و نفى ساركوزي أن يكون قد إقترحه.
فرنسا إذن ستجمع مسؤولي دول منطقة اليورو في قمة إستثنائية و صندوق النقد الدّولي كان قد توصل إلى إجراءات جاءت مفصلة لإنقاذ الوضع .

مجموعة اليورو و نقلا عن وزارة المالية الفرنسية ستستمد بنودها من الخطة البريطانية لإنقاذ النظام المصرفي .

جوردن براون والذي لاتنتمي بلاده إلى منطقة اليورو سيكون من بين الحاضرين في هذه القمة الطارئة و الفكرة الأساسية هي تأميم البنوك و إنعاشها ماليا و هذا لتجنب الإنهيار الذي بات أمرا حتميا.