عاجل

أعلنت الحكومة البريطانية الإثنين عن خطة لإنقاذ ثلاثة بنوك بريطانية كبيرة وذلك بتمويلها بسبعة وأربعين مليار جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب البريطانيين.

وبموجب الخطة فإن الحكومة تشترط على البنوك تخفيض نسب المكافآت للموظفين وتغييرا في الإدارة وتسهيل القروض العقارية والمالية للمواطنين والمؤسسات المالية.

خطة الإنقاذ المالية ستسمح للحكومة البريطانية بالاستحواذ على ستين بالمئة من رأسمال رويال بانك أوف سكوتلاند، وأربعين بالمئة من رأسمالي بنك لويدز تي إس بي وبنك إتش بي إو إس الذين من المنتظر أن يندمجا قريبا.

وقال غوردون براون الذي زادت شعبيته مؤخرا حسب آخر استطلاعات الرأي بسبب حزمه في التعامل مع الأزمة المالية: “في الأوقات الطارئة وحينما تتوقف البنوك عن العمل، فإن الحكومة لا تستطيع أن تترك الناس يواجهون المشاكل لوحدهم. في عالم يشوبه الحذر والاضطراب يجب علينا كحكومة أن نكون السند القوي الذي يعتمد عليه أرباب المؤسسات الصغيرة والمدخرون ومالكو البيوت العقارية”.

وأعلنت إدارة بنك باركليز بأنها ليست في حاجة لمساعدة الحكومة البريطانية حاليا قائلة إنها ستحصل على حوالي ثمانية مليارات يورو من المستثمرين.