عاجل

بعد القرارات التي اتخذها قادة البلدان الاوروبية الأحد لمواجهة الأزمة المالية ينتظر تكريس هذه الخطوات من قبل المجلس الأوروبي هذه القرارات الأوروبية المتناغمة لاقت ترحيبا من قبل المحللين الاقتصاديي

و هذه تعودهذه الازمة المالية التي هزت الاسواق العالمية بالأساس الى النظام المالي و البنكي الذي عمق الهوة بين اقتصاد الاسواق المالية و الاقتصاد الحقيقي ما ينتقده الخبير المالي هكتور سانتس قائلا: علينا ألا نعود الى مثل هذا النظام المالي المتساهل كما قبل هذه الأزمة و طبعا سوف نرى كيف للأحداث التي تجري حاليا أن تؤثر على الاقتصاد الواقعي

و رغم قلق جمهورية التشيك من اثار القرارات المتخذة من قبل القادة الأوروبيين لمواجهة الأزمة المالية و تخوفاتها من تأثير ذلك على الاقتصاد التشيكي عبر ممثلتها في الاتحاد الأوروبي فان رئيس المفوضية الأوروبية مانويل باروزو واثق من من اتخاذ الأوروبيين لموقف موحد تجاه الأزمة قائلا:
ان ما توصلنا اليه هو توخي سياسة مالية موحدة و للمواجهة لمستقبلية انه مستدامة دعوني اكن اكثر وضوحا ان عملن في تقدم نحن نرى النور يأتي من النفق لكن لانرى بعد نهاية الأزمة.