عاجل

تقرأ الآن:

القمة الأوروبية : حزمة الطاقة و المناخ في صلب المحادثات


أوروبا

القمة الأوروبية : حزمة الطاقة و المناخ في صلب المحادثات

هل ستؤثر الأزمة المالية الحالية في المحادثات الأوروبية حول حزمة الطاقة و المناخ خاصة بعد أن ترددت أنباء عن مقترح فرنسي للتقليص من الأهداف الأوروبية في مجال انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون للتوصل إلى اتفاق قبل نهاية الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي ؟

نائبة في البرلمان الأوروبي تقول :

“ في المجلس سوف نرى توترات قوية بما فيه الكفاية ،
الألمان اتخذوا مواقف قاسية للغاية و لكن ليس هناك الألمان فقط بل هناك أيضا البولنديون و كذلك العديد من الدول الأعضاء التي تأمل في إدخال تعديلات”

رغم الأزمة المالية فقد سمح البرلمان الأوروبي بتبادل و بيع حصص الانبعاثات في حال عدم الوصول إلى الحد الأقصى المسموح به لكنه أقر عقوبات صارمة تجاه البلدان التي لا تحترم القواعد الأوروبية

أحد المحللين يصرح ليورونيوز :

“ عندما يناقش رجال السياسة امكانية إجراء تغييرات على الحزمة و أننا في مرحلة التخفيض من الالتزامات فهم ربما قد نسوا أنهم يواجهون الآن ميزانية ضيقة للغاية و بشكل متزايد. و إذا ما نظرنا إلى الأموال التي يمكن أن تأتي إلى خزائن الدولة فمن الواضح أنها ستأتي من المزادات العلنية لنظام تبادل الانبعاثات”

و عشية القمة الأوروبية جدد رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروسو دعوته بالالتزام بالتعهدات الأوروبية في مجال المناخ رغم الأزمة المالية التي تعصف بالعالم.