عاجل

لليوم الثاني سجلت البورصات العالمية انتعاشا محسوسا يعكس الارتياح الذي سادها نتيجة إقرار الحكومات الأورووبية والإدارة الأمريكية إطلاق تدابير مكثفة لاحتواء الأزمة المالية
 
وسجل مؤشر إف تي إس إي لبورصة لندن ارتفاعا بنسبة 5،7 % في منتصف النهار بعدما فتحت على انتعاش هذا الصباح، فيما أغلق مؤشر داكسي في بورصة فرانكفورت في الظهيرة على ارتفاع لافت بنسبة 5،19 %
 
أما بورصة باريس فقد أغلقت بدورها في ظهيرة اليوم على ارتفاع قوي بنسبة 5، 4% هذا وتواصل الانتعاش أيضا في بورصة ميلانو في إيطاليا إذ سجل مؤشر إس بي ميب ارتفاعا ب 6،32 %
 
وفي استرااليا شهدت السوق ارتفاعا بلغ ستة في المائة بزيادة واحد في المائة عن سوق هونغ كونغ
  
الأسواق الاسيوية عرفت قفزو نوعية في بورصاتها أيضا، حيث أقفل مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو على أكبر نسبة ارتفاع وصلت إلى 51،41 في المائة ما يعكس تجاوب السوق مع الإجراءات التي اتخذتها الدول الكبرى بشكل منسق لمعالجة الأزمة المالية