عاجل

رسائل إلكترونية غير مرغوب فيها تصلك بالمئات، بعضها يعرض أدوية و بعضها الآخر مواد زينة و تجميل أو سلعا فاخرة و كلّها مغشوشة. حذار إنها رسائل غير قانونية.

حملة السلطات الفيدرالية في شيكاغو برعاية لجنة التجارة الاتحادية استطاعت توقيف المسؤولين عن عملية إرسال كثيفة للبريد الإلكتروني غير المرغوب فيه من نيوزيلاندا إلى عدّة و جهات في العالم.

أحد المسؤولين في لجنة التجارة الاتحادية أكّد عدم قانونية هذه الرسائل الإلكترونية التي تستعمل الخداع و التدليس للإتجار بمواد مغشوشة. و قد تفاقمت هذه الحالة و بشكل كبير مؤخراً فلجنة التجارة الاتحادية تلقّت وحدها ثلاثة ملايين شكوى حول الرسائل الغير مرغوب فيها. ما يدلّ على أنّ القائمين بهذه الأمور قاموا ببيع ملايين الدولارات من المنتجات للأميركيين وعبر العالم.

عملية البحث استغرقت أكثر من سنة و نصف، و تطلبت متابعة تحركات المنتجات و الأموال.

هذه المبادرة قد تكون الخطوة الأولى في توقيف شبكات التجارة اللاّشرعية التي تنشط عبر عدّة مواقع إلكترونية. و قد أشارت بعض نتائج التحقيق إلى وجود أرباح لهذه الجماعات في قبرص.