عاجل

تقرأ الآن:

ساركوزي يريد دعما أميركيا لقمة إصلاح الرأسمالية


العالم

ساركوزي يريد دعما أميركيا لقمة إصلاح الرأسمالية

تصميم فرنسي وأوروبي بدا واضحا أمس للتحضير للقمة العالمية من أجل إعادة هيكلة النظام المالي العالمي. فالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو أكدا اليوم بعد لقائهما رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، أنهما سيسعيان إلى عقد هذا القمة الدولية قبل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. وهما سيحاولان اليوم الحصول على دعم الرئيس الأميركي جورج بوش لعقد هذه القمة الدولية بمشاركة الصين والهند وإحدى الدول العربية.

ساركوزي قال: “أعتقد أن توافق أوروبا وكندا على الدفاع عن القضايا نفسها أمر بالغ الأهمية. سنتبنى معا القيم ذاتها خلال القمة التي ستعيد تنظيم الرأسمالية، والنظام المالي العالمي”.

باروزو قال: “هذا الإصلاح الشامل للنظام المالي العالمي هو الوسيلة الأفضل لمقاومة الإتجاهات الحمائية التي قال عنها كل من رئيس الوزراء هاربر والرئيس ساركوزي إنها تهديد علينا مواجهته”.

هذا الإتجاهات لحماية المصارف التي اعتمدتها معظم الدول التي تأثرت بالأزمة تقلق إذا باروزو. فهي لم تؤدّ حتى الآن إلى تهدئة الأسواق العالمية. فقد أغلقت بورصة وول ستريت على تراجع بخلاف يوم الخميس، بينما ارتفعت الأسهم الأوروبية ومعظم البورصات الآسيوية.