عاجل

تعرض مصرف آي أن جي الهولندي الذي يعتبر من أكبر البنوك العالمية هو الآخر لهزة اقتصادية مرتدة من الهزة الأم التي تضرب أسواق المال والأعمال

عشرة مليارت يورو تقدمها الحكومة الهولندية لنجدة المصرف في إطار خطة الطوارىء المعلنة والهادفة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المؤسسات المالية في البلاد قبل أن تشهد نفس مصير ليمان براذرز

وزير المالية الهولندي أكد أن هذه المساعدة تأتي ترجمة للثقة الكبيرة التي توليها الدولة لهذا المصرف، نافياً خطورة الوضع، بقوله:

“ أعتقد أنك لا تستطيع مقارنة الوضعين، فورتيس و
“إيه بي أن “ كانا على وشك الإفلاس لقد كان هناك مشكلة حقيقية، لقد كان هناك ملاحظات واضحة حول سحب الودائع، تولدت عدم الثقة لدى العملاء، هذه ليست الحالة هنا على الإطلاق”

في المقابل قلل الرئيس التنفيذي من خطورة الموقف واعتبر الوضع الحالي للمصرف أقوى من السابق

يذكر أن الحكومة الهولندية تعهدت بضخ مبالغ مالية تقدر بعشرين مليار يورو لمساعدة البنوك التي تتزحلق على حافة الافلاس ، وقد سبق للحكومة الهولندية أن أممت نشاطات المجموعة المصرفية فورتيس لتتجاوز أولى ضربات الإعصار المالي