عاجل

عاجل

رحيل الأخت إيمانويل بعد مسيرة عطاء نابضة

تقرأ الآن:

رحيل الأخت إيمانويل بعد مسيرة عطاء نابضة

حجم النص Aa Aa

يوم حزين لرحيل الأخت إيمانويل المفكرة والإنسانة عن عمر يناهز تسعة وتسعين عاماً بعد مسيرة قضتها في خدمة البشرية على إختلاف ألوانهم وأماكن تواجدهم

ولدت إيمانويل في عام 1908 في بروكسل لأب فرنسي ولأم بلجيكية وأنهت دراسة الفلسفة في جامعة السوربون الفرنسية

درست الأدب والفلسفة في العديد من دول العالم منها أسطنبول والقاهرة لكنها قررت التفرد لرسم البسمة على وجوه اليائسين والمحتاجين وإستقرت وهي بعمر الثالثة والستين في عزبة النخل بالقاهرة

عادت وهي في سن الخامسة والثمانين لتستقر في جنوب فرنسا ولتستمر في مسيرة العطاء والنضال

مساعدة الفقراء والمحتاجين في مختلف دول العالم وخصوصاً في القاهرة ، كانت على رأس أولوياتها في عملها الإنساني ، لتسطر أجمل صورة للعمل الدؤوب في مساعدة من يحتاج المساعدة

ظهرت في الاعلام حاملة عبارات وكلمات أتت بها من تجربتها في عالم الألم والمعاناة ، لتلمس قلوب الملايين كما وصفها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

الأخت إيمانويل لها باع طويل في بناء العديد من دور الحضانة والمدارس والمستشفيات وغيرها الكثير

رحلت اليوم وتركت عملاً إنسانياً نابضاً بالحب والخير رسخته على مدى عشرين عاماً اعتبره الكثيرون عنواناً للديانة المسيحية التي تحتضن آلام المشردين بغض النظر عن لون البشرة أو عنوان جواز السفر