عاجل

أعلن وزير المالية البريطاني أليستر دارلنغ عن خطة مالية أخرى لدعم أصحاب المساكن وحماية الموظفين من خطر الأزمة المالية التي باتت تضرب جميع القطاعات، الخطة تأتي وسط تزايد المخاوف من حدوث ركود اقتصادي في البلاد وبعد أن بدأ شبح البطالة يهدد آلاف الوظائف

سكرتيرة وزارة المالية، أكدت على ضرورة البدء بتنفيذ العديد من الخطط المالية لحماية الاقتصاد البريطاني ، بقولها:

“ إيرادات الضرائب مثل الخدمات الاقتصادية وسوق المساكن سوف يهبط في وقت كهذا، لكن ليس هذا هو الوقت لخفض الإنفاق، بل العكس هو الصحيح، علينا التأكد من الحفاظ على الإستثمار لدعم الاقتصاد في الأوقات الصعبة”

خطة دعم قطاع المساكن تأتي بعد خفض القوى العاملة فيها وتدني أسعار المنازل وإنخفاض القوة الشرائية

خطة الإنفاق الحكومي تهدف إلى دعم قطاع الإسكان والطاقة والأعمال التجارية الصغيرة وغيرها من القطاعات لتهدئة القطاع الاقتصادي المضطرب