عاجل

مئات الأرجتينيين خرجوا ليعبروا عن فرحهم و تأييدهم للقرار الجديد التي اتخذته رئيستهم. قرار تأميم نظام التقاعد الأرجنتيني الذي كان جزء كبير منه في يد الخواص.

مشروع القانون جاء ليحمي صناديق التقاعد من تأثيرات الأزمة المالية الحالية، حسب الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر.

“أعتقد بأننا نصل إلى نهاية عصر على المستوى العالمي. و أعتقد بأن ما نفعله اليوم هو إجراء استراتيجي في مواجهة الأزمة العالمية”.

البورصة الأرجنتينية استقبلت مشروع القانون بقلق، حيث فقدت قرابة أحد عشر في المائة. المستثمرون، يتهمون الحكومة بمحاولة السطو على المليارات من الدولارات التي تحتوي عليها صناديق التقاعد الخاصة.

“لماذا اتخذوا القرار؟ يقول هذا المستثمر. لأنهم ليس لديهم ما يكفي من الأموال لاستكمال احتياجات البلاد لعامي 2009 و 2010”.

المظاهرات المؤيدة للقرار قابلتها مظاهرات أخرى معارضة له. حوالي تسعة ملايين و نصف المليون أرجنتبني يشملهم مشروع القرار، الذي سيتم التصويت عليه في البرلمان.