عاجل

تنظم المفوضية الأوروبية بالتعاون مع الرئاسة الفرنسية للإتحاد الأوروبي والبنك الدولي مؤتمراً دولياً للمانحين الدوليين دعيت إليه حوالي 67 دولة وهيئة مالية دولية مختلفة ، بهدف إعادة بناء الاقتصاد الجورجي الذي تضرر بعد الحرب الأخيرة

وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير، أكد ضرورة العمل على تقديم الدعم المالي لجورجيا للنهوض باقتصادها، بقوله:

“ ليس هناك ما هو أكثر أهمية من إعادة تأهيل الاقتصاد الجورجي، وإعادة الاستقرار، وهذا على المحك ويتجاوز المشاكل السياسية”

وأفتتح المؤتمر بحضور رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو ومفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية وسياسة الجوار بينيتا فيريرو فالدنر ووزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير ورئيس وزراء جورجيا لادو جورجيدينزه

المساعدات المالية التي ستقدم بشكل عاجل لجورجيا من شأنها إعادة بناء البنية التحتية المتضررة وإعادة المشردين وإزالة الخسائر عقب الحرب الأخيرة مع روسيا

المؤتمر يأتي أيضاَ لتوجيه رسالة إلى موسكو بضرورة احترام السيادة الجورجية خصوصاً بعدما قررت روسيا بناء قاعدتين عسكريتين في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية