عاجل

أثرياء و سياسيون في قلب فضيحة جديدة في بريطانيا

تقرأ الآن:

أثرياء و سياسيون في قلب فضيحة جديدة في بريطانيا

حجم النص Aa Aa

فضيحة كما تحبها الصحافة البريطانية تهم الرجل الثاني في حزب المحافظين المُعارض.

جورج أوسبورن، الاختصاصي المالي في الحزب، التقى عدة مرات خلال الصيف الماضي في جزيرة يونانية الرجل الروسي الأغنى في العالم، أوليغ ديراباسكا. لقاءات جرى إحداها على متن يخته الفاخر، يُشتبه بأن أوسبورن طلب فيها من الثري الروسي تمويل حزب المحافظين، ما يحظره القانون البريطاني.

زعيم المحافظين، دافيد كامرون نفى جملة و تفصيلا هذه الاتهامات.

لكن القصة لا تنتهي هنا. فأوسبرن هو أول من أثار العطلة في جزيرة كورفو اليونانية التي جمعت عدة شخصيات. فهو أراد بادئ الأمر ضرب وزير التجارة البريطاني الجديد، العمالي بيتر ماندلسون و الذي كان ضمن هذه الشخصيات.

لكن السحر انقلب على الساحر، في وقت يحاول حزب المحافظين إبعاد صورة الحزب النخبوي عنه.