عاجل

يستمر الناخبون الأمريكيون بالتوجه إلى مراكز الاقتراع في ولاية فلوريدا لليوم الثاني على التوالي للإدلاء بأصواتهم لاختيار الرئيس القادم للولايات المتحدة

وقد شهدت مراكز الاقتراع اقبالاُ كبيراً من مواطني الولاية فيما يعرف بعملية التصويت المبكر التي من شأنها تجنب مواجهة المشاكل التي أدت إلى ما يعرف بالبلبلة الانتخابية في عام 2000

مراقبة في مركز الاقتراع، تقول:

“ لقد نصحنا المرشدين للتخطيط لهذه الحشود، وتم إتمام ذلك ، لقد رأينا بعض المقاطعات تذهب أبعد من ذلك، في ميامي ينشرون أوقات الاقتراع وهذا يمكن الناس من التأكد قبل الذهاب إلى موقع التصويت ومراقبة أوقات الانتظار”

نظام التصويت المبكر والآلي المعمول به يجنب التدفق الكبير للناخبين يوم بدء التصويت، ويمتد على مدى أسبوعين